أبل تعلن عن ساعتها الأفضل حتى الآن Apple Watch Series 6 بمزايا جديدة للصحة واللياقة

تتميز بمستشعر وتطبيق لقياس مستوى أكسجين الدم، وإطارات بألوان جديدة، ونظام watchOS 7.

أعلنت Apple اليوم عن ساعة Apple Watch Series 6، التي تقدم فيها ميزة قياس أكسجين الدم المبتكرة والتي توفر للمستخدمين تفاصيل أكثر عن صحتهم العامة. وتأتيك Apple Watch Series 6 بتحسينات مهمة في مكوناتها، بما في ذلك شريحة S6 الأسرع بنظام دوائر متكاملة مجمعة (SiP)، ومقياس ارتفاع قيد التشغيل دائماً من الجيل الجديد، بالإضافة إلى تشكيلة هي الأغنى بالألوان، حيث تأتيك بإطارات وأحزمة جديدة بألوان خلابة. ويأتيك نظام watchOS 7 بإعداد العائلة، وميزة تتبع النوم، والاكتشاف التلقائي لغسل اليدين، وأنواع جديدة من التمارين، وإمكانية انتقاء واجهات الساعة ومشاركتها، وميزات لتشجيع العملاء لمساعدتهم على البقاء أكثر نشاطًا، والبقاء على تواصل، وطرق جديدة للتحكم بصحتهم بشكل أفضل. 

 

قال جيف ويليامز، مدير عام العمليات في شركة Apple: ”تضع Apple Watch Series 6 تعريفاً جديداً لما تستطيع الساعة القيام به. فمع ميزات جديدة وفعالة، بما في ذلك مستشعر وتطبيق لقياس مستوى أكسجين الدم،1 تصبح Apple Watch ساعة لا غنى عنها تقدم لك تفاصيل أكثر عن صحتك العامة.“ 

 

مستشعر وتطبيق أكسجين الدم 

تأتي Apple Watch Series 6 بقدرات صحية أكبر من الموديلات السابقة لساعة Apple Watch، حيث تأتي بميزة جديدة تقيس بسهولة تشبع الأكسجين في دم المستخدم، ليتمكن المستخدمون من فهم لياقتهم وصحتهم بشكل أفضل. يمثل تشبع الأكسجين (SpO2) نسبة الأكسجين الذي تحمله خلايا الدم الحمراء من الرئتين إلى باقي الجسم، وتشير النسبة إلى مدى تدفق هذا الدم المشبع بالأكسجين في جميع أنحاء الجسم. 

 

 

ونظرًا للاختلافات الطبيعية في البشرة ولتقديم نتائج أكثر دقة، فإن مستشعر أكسجين الدم يستخدم أربع مجموعات أضواء LED خضراء وحمراء وتحت الحمراء وأربعة ثنائيات ضوئية يجمعها الكريستال على ظهر Apple Watch، لقياس كمية الضوء المنعكس من الدم. ثم تستخدم Apple Watch خوارزمية متقدمة ومخصصة مدمجة في تطبيق أكسجين الدم، ومصممة لقياس مستوى الأكسجين في الدم بين نسب 70 بالمئة و100 بالمئة. ويمكن أخذ القياسات عند الطلب أثناء توقف المستخدم عن الحركة، كما تحدث قياسات دورية في الخلفية عندما يكون المستخدم غير نشط، بما في ذلك أثناء النوم أيضاً. وتظهر جميع البيانات في تطبيق صحتي، حيث يمكن للمستخدم تتبع هذه البيانات على المدى الطويل للاطلاع على التغييرات التي تطرأ على مستوى أكسجين الدم. 

 

تتعاون Apple مع الباحثين لإجراء ثلاث دراسات صحية تشمل استخدام Apple Watch لاستكشاف كيفية الاستفادة من قياسات مستويات أكسجين الدم في التطبيقات الصحية المستقبلية. وستتعاون Apple هذا العام مع جامعة كاليفورنيا (إرفاين) ومؤسسة Anthem لدراسة كيف يمكن للقياسات الطويلة لأكسجين الدم وغيرها من الإشارات الفسيولوجية الأخرى أن تساعد في السيطرة على الربو.  

 

وستعمل Apple أيضاً عن كثب مع الباحثين في مركز تيد روجرز لأبحاث القلب ومركز بيتر مونك لعلاج القلب في شبكة University Health Network، وهي إحدى أكبر مؤسسات البحوث الصحية في أمريكا الشمالية، للوصول إلى فهم أفضل عن كيفية مساعدة قياسات أكسجين الدم وغيرها من مقاييس Apple Watch في إدارة أمراض قصور القلب. وأخيراً، سيسعى الباحثون في مبادرة Seattle Flu Study التابعة لمعهد بروتمان باتي للطب الدقيق وأعضاء هيئة تدريس من كلية الطب بجامعة واشنطن إلى معرفة كيف يمكن لإشارات تطبيقات Apple Watch، مثل نبض القلب وأكسجين الدم، أن تكون بمثابة علامات مبكرة لأمراض الجهاز التنفسي مثل الأنفلونزا وكوفيد-19. 

 

التصميم والأداء  

تقدم Apple Watch Series 6 أداءً معززاً من خلال مكوّنات بتصميم جديد زاخرة بميزات أكثر، وقوة في الأداء في التصميم الصغير والمذهل نفسه، حيث تقدم شريحة S6 المحدثة بنظام دوائر متكاملة مجمعة (SiP)، والتي تستخدم معالجاً جديداً ثنائي النواة يستند إلى شريحة A13 Bionic في iPhone 11، أداءً أسرع بنسبة 20 بالمئة، ما يسمح بتشغيل أسرع للتطبيقات بنسبة 20 بالمئة أيضاً، بينما تحافظ على عمر البطارية نفسه الذي يدوم 18 ساعة.2 كما تتميز Apple Watch Series 6 أيضاً بشريحة U1 وهوائيات بنطاق فائق العرض،3 والتي ستمنحك موقعاً لاسلكياً قصير المدى لدعم تجارب جديدة، مثل الجيل الجديد من مفاتيح السيارة الرقمية. وتقدم Apple Watch Series 6 شحناً أسرع، لتعطيك شحنة كاملة في أقل من 1.5 ساعة، بالإضافة إلى عمر بطارية معزز لتتبع تمارين معينة، مثل تمارين الركض الداخلية والخارجية.  

 

أصبحت شاشة Retina المعززة التي لا تنطفئ على ساعة Apple Watch Series 6 أكثر سطوعاً في الخارج من ساعة Apple Watch Series 5 بمرتين ونصف المرة عندما لا يكون معصمك مرفوعاً، وهكذا يسهل عليك الاطلاع على واجهة الساعة تحت أشعة الشمس الساطعة. وعندما لا يكون المعصم مرفوعاً يمكن الآن للمستخدم الوصول إلى مركز الإشعارات ومركز التحكم، والنقر على الإضافات، وتبديل واجهات الساعة بسهولة من دون أن يحتاج المستخدم لإيقاظ شاشة الساعة. 

 

مقياس ارتفاع قيد التشغيل دائمًا

تتميز الساعة بمقياس ارتفاع قيد التشغيل دائماً يمكنك التعرف من خلاله على ارتفاعك في الوقت الفعلي طوال اليوم باستخدام مقياس ارتفاع بارومتري، وGPS، وشبكات Wi-Fi القريبة. وتسمح هذه الميزة باكتشاف تغيرات الارتفاع الصغيرة فوق مستوى سطح الأرض، صعوداً وهبوطاً وحتى قياس قدم واحد، ويمكن عرض الميزة كإضافة جديد لواجهة الساعة، أو مقياس جديد للتمارين.  

تشكيلة Apple Watch 

هذا الخريف، سيحصل العملاء على خيارات أكثر من أي وقت مضى لإطارات وأحزمة جديدة ومذهلة تناسب جميع الأذواق، حيث سينضم للمرة الأولى خيار لون أزرق جديد لإطارات الألومنيوم المتوفرة باللون الفضي والرمادي الفلكي والذهبي، بالإضافة إلى إصدار RED)PRODUCT) لساعة Apple Watch مع أحزمة حصرية باللون الأحمر الزاهي تناسب الإطار. وتتوفر موديلات ستانلس ستيل الآن باللون الرصاصي الداكن، وهو عبارة عن تدرج غني للونين الرمادي والأسود بلمعة مشرقة، ولون ذهبي أصفر كلاسيكي بلمسة جديدة. ويتوفر إصدار Apple Watch Edition بلون التيتانيوم الطبيعي والأسود الفلكي. 

توفر ثلاث أحزمة جديدة كلياً للعملاء خيارات مبتكرة بمقاسات مخصصة ومريحة من دون المشبك أو الإبزيم التقليدي. وفي ابتكار هو الأول من نوعه، تقدم أحزمة Loop الأحادية التي تتميز بخفة وزنها الشديدة تصميماً جديداً لأحزمة سلسة من قطعة واحدة قابلة للتمدد تتوفر بمادتين هما السيليكون والخيط المَجدول. فيخضع السيلكون الناعم في حزام Loop الأحادي لعملية معالجة مخصصة باستخدام الأشعة فوق البنفسجية ينتج عنها طبقة سلسة وناعمة، بينما تقوم آلة تجديل دقيقة بعملية نسج 16,000 خيط بوليستر مصنوع من مواد معاد تدويرها بنسبة 100 بالمئة، مع خيوط سيليكون رقيقة، لتعطي حزام Loop الأحادي المَجدول خاصية تمدد فريدة ومظهراً مميزاً. ويقدم لك نظام مقاسات جديد تسعة أطوال لتصاميم أحزمة Loop الأحادية لضمان حصولك على المقاس المناسب. ويلتف مشبك من الجلد الأول من نوعه حول معصمك بأناقة، ويثبت بكل سلاسة مع الجهة الأخرى من الحزام بواسطة قطع مغناطيسية مرنة. 

تأتيك ساعة Apple Watch Nike الآن بألوان جديدة لحزام Nike الرياضي وحزام Loop رياضي Nike، بالإضافة إلى واجهة ساعة Nike جديدة مصغَّرة تسمح بعرض إضافات متعددة لتطبيق Nike Run Club. وتقدم Apple Watch Hermès إطارات من الستانلس ستيل باللون الفضي والأسود الفلكي مع تصاميم أحزمة Single Tour أو Double Tour في تشكيلة بألوان زاهية جديدة. وتكشف مجموعة الخريف أيضاً عن حزام Attelage Single Tour وأحزمة Attelage Double Tour أنحف لساعة Apple Watch Hermès، والتي تتميز بوصلة ثابتة محسّنة تربطها بالإطار تعكس تراث الفروسية الذي تفتخر به العلامة التجارية، بالإضافة إلى واجهة Hermès Circulaire جديدة توفر خيارات أكثر للإضافات. 

 

 نظام watchOS 7 

يفتح نظام watchOS 7 للمستخدمين آفاقاً جديدة لإضفاء الطابع الشخصي مع سبعة خيارات جديدة لواجهة الساعة، بما في ذلك واجهة الساعة ”أشرطة“، و”كرونوغراف احترافي“، و”غرينتش“، و”الفنان“، ويسمح باكتشاف إعدادات واجهات جديدة للساعة وانتقائها ومشاركتها مع الآخرين. كما أن هناك ميزات جديدة للصحة واللياقة، بما في ذلك الحد الأقصى لاستهلاك الأكسجين (VO2 Max) على المدى المنخفض، وتتبع النوم، والاكتشاف التلقائي لغسل اليدين، وأنواع جديدة من التمارين يمكن أن تساعد المستخدمين على فهم صحتهم بشكل أفضل. ويقدم لك تطبيق الخرائط اتجاهات للركوب الدراجة ويقدم Siri ترجمة للغات، ولا يكلفك ذلك سوى نظرة على معصمك. 

 

إعداد العائلة وميزات معززة لجميع أفراد العائلة  

مع إعداد العائلة4 في نظام watchOS 7 يتسع استخدام ساعة Apple Watch ليشمل جميع أفراد العائلة عن طريق السماح للأطفال وأفراد العائلة الأكبر سناً الذين لا يملكون أجهزة iPhone خاصة بهم في المنزل بالاستفادة من ميزات التواصل والسلامة واللياقة لساعة Apple Watch. فيمكن للأطفال الاستفادة من قدرات الاتصال وإضفاء الطابع الشخصي، والوصول إلى ميزة طوارئ SOS في أي وقت، والاستمتاع بتجربة حلقات نشاط مصممة لهم خصيصاً، والاستفادة أيضاً من نمط ”وقت الدراسة“ الجديد، الذي يساعدهم على الحفاظ على تركيزهم وانتباههم أثناء التعلم في المنزل أو في الفصل الدراسي.  

 

يوفر نظام watchOS 7 ميزات معززة لكبار السن، بدءاً من عملية الإعداد والتهيئة المبسطة، وحتى واجهة الساعة ”كبيرة جدًا“ والتي تعرض الوقت وإضافات غنية بلمحة. كما يمكن لكبار السن أيضاً الاستفادة من قائمة تحقق صحية جديدة في تطبيق صحتي على جهاز iPhone والتي تتيح فرصة تتبع ما إذا تم تفعيل الميزات الصحية مثل ميزة اكتشاف السقوط، وذلك من خلال عرض واحد مركزي.