تعرف على مبادرة «انطلق مع Google» لتسريع وتيرة الانتعاش الاقتصادي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

لا يخفى على أحدٍ حجم التأثير الكبير الذي أثّره فيروس كورونا على حياتنا اليوميّة، كيف نتواصل، نتعامل، نتفاعل مع الناس ومع ما نحب، بل حتى كيف ندرس ونعمل، كل هذا تحوّل إلى الأدوات الرقميّة والتكنولوجيّة التي لم يخطر ببالنا يومًا أن نعتمد عليها اعتمادًا أساسيًّا كاملًا، وكما هو الحال مع الأنشطة التجاريّة التي تعتمد عليها لتسريع وتيرة التعافي الافتصاديّ لأنشطتهم.

ولذلك، أطلقت شركة جوجل برنامجًا جديدًا، تتعهّد من خلاله بمساعدة أكثر من مليون شخصٍ ونشاطٍ تجاريٍّ في منطقتنا العربيّة (الشرق الأوسط وشمال أفريقيا)، على تعلم المهارات الرقميّة وتنمية أعمالهم بحلول نهاية العام 2021، وذلك من خلال تقديم مجموعةٍ من الأدوات الرقميّة، المنح الماليّة والقروض، مع التركيز على قطاعَي شركات السياحة والتجزئة.

 

المهارات الرقميّة للطلاب ومطوّري البرامج، والإرشاد التجاريّ للشركات الصغيرة

لتساهم جوجل في استعداديّة الأفراد لوظائف المستقبل المعتمدة بشكلٍ أساسيٍّ على المهارات الرقميّة، ستتعاون مع مؤسسات محليّة في دولٍ مختلفة، كوزارة الشباب والرياضة في مصر، مبادرة العطاء الرقمي في السعودية -التابعة لوزارة الاتصالات- ومؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة في الإمارات، كل هذا لتوفير ورشاتٍ تدريبيّةٍ للتسويق الرقميّ لأكثر من 300,000 طالب ونشاطٍ تجاريّ.

 

كما ستحرص الشركة على تدريب 400,000 مطور برامج في المنطقة، مع التركيز بشكلٍ أكبر على النساء، لتدريبهم على المهارات الرقميّة المتقدمة، كتعلم الآلة.

جوجل لن تتوقف عند هذا الحد، بل تريد أيضًا أن تدرب شركات التكنولوجيا في المنطقة حول الحوسبة السحابيّة.

ولذلك، أطلقت جوجل برنامجها المخصص لمسرعات الأعمال الناشئة: “Google for Startups Accelerator” لدعم روّاد الأعمال المحليّين عبر تقديم الإرشاد والتوجيه والمساعدة من المستشارين الخبراء حول العالم.

فعبر ذراع جوجل الخيريّ Google.org، ستقدم الشركة منحًا ماليّةً بقيمة 1.1 مليون دولارٍ أمريكيّ إلى منظمة Mercy Corps والمنظمة العربيّة للسياحة ومنظمة Youth Business International، لتوجيه الأنشطة التجاريّة وروّاد الأعمال في مختلف أنحاء المنطقة.

 

توسيع نطاق أعمال ووصول الشركات

جوجل تريد إدراج شركاتٍ أكثر على خارطة الإنترنت، من خلال هدفها العام المقبل لإدراج 150,000 نشاطٍ تجاريٍّ في الإمارات والسعوديّة ومصر على (نشاطي التجاريّ على Google) إلى جانب تزويد أصحاب هذه النشاطات بالمهارات الرقميّة، وذلك بالشراكة مع البريد السعوديّ، وغرفة تجارة وصناعة دبيّ.

تأتي هذه الخطوة إلى جانب خطوة منح جميع بائعي التجزئة في المنطقة إمكانيّة الوصول إلى تبويب Google Shopping -تبويب التسوّق في محرك البحث- ليُدرجوا منتجاتهم من دون تكلفة، حتى وإن لم يكونوا معلنين على جوجل.

 

تقديم الدعم الماديّ للشركات الصغيرة

أخيرًا، ستقدم جوجل قروضًا ماليّةً للأنشطة التجاريّة الصغيرة محدودة الموارد في المنطقة بقيمة 3 ملايين دولارٍ أمريكيّ، بالتعاون مع مؤسسة Kiva، وهي منصّةٌ رقميّةٌ لربط المُقرضين والمُقترضين حول العالم.

يُمكنك الاطلاع على مزيدٍ من المعلومات حول البرنامج عبر الرابط: https://grow.google/intl/mena.