مقارنة آيباد برو 11 إنش ضد آيباد اير الجديد: أيٌّ من لوحيات أبل الفاخرة عليك أن تشتري؟

بعد إطلاق أبل لجهاز آيباد Air الجديد نسخة 2020، احتار كثيرٌ من المقبلين على شراء آيباد بينه وبين جهاز آيباد برو، وذلك لتقاربهما الكبير جدًّا في المواصفات والخصائص، لذا سأُسلّط الضوء معكم في هذا المقال على الفرق بين الجهازين، وأستعرض بعض النقاط التي يتفوّق فيها الآيباد آير على الآيباد برو، والعكس كذلك.


المميزات التي يشترك فيها آيباد Air مع آيباد برو

أهم ما يشترك الجهازان فيه برأيي هو تصميم الشاشة الأماميّة الجميل بحوافّ صغيرة من دون زر المنزل، إلى جانب دعم منفذ USB-C، الجيل الثاني من قلم Apple Pencil، ماجك كيبورد وواي فاي 6.

هناك مميزات أخرى يشترك فيها الجهازان سأذكرها تباعًا في الأسفل.

ولكن.. ما هو الفرق بين ما هو الفرق بين iPad Pro وiPad Air؟

إليك الفرق بين آيباد برو وآيباد اير 2020:

النقاط التي يتفوّق فيها آيباد Air على آيباد برو

 المعالج

يستخدم الآيباد Air أحدث معالجات أبل في أي جهاز آيباد، وهو معالج A14 الجديد، بالمقارنة مع A12Z المستخدم في جهاز آيباد برو، هذا لا يعني بالضرورة أن معالج آيباد برو أضعف، بل إنه يتفوّق على معالج آيباد Air في بعض التفاصيل مثل عدد أنوية الـCPU والـGPU المرتفعة، وسعة الرام أيضًا.

لكن عمل الآيباد Air بأحدث معالج يعني أنه سيُدعم في تحديثات نظام iPad OS لسنواتٍ قادمةٍ أكثر.

حساس البصمة Touch ID

أخالك ستختلف معي وتحدثني عن مدى براعة وروعة تقنية Face ID الموجودة في الآيباد برو، والتي تسمح للجهاز بالتعرف على وجهك سريعًا لفتحه، لكني سأظل مُصرًّا على تفضيل حساس البصمة الجديد الموجود في زر الطاقة في آيباد Air. لماذا؟ لأننا في عصر الكورونا (: كم أكره هاتفي الآيفون الذي أُضطر دائمًا وأنا خارج البيت إلى فتحه عبر إدخال كلمة السر بشكلٍ تقليديّ، كون أن التقنية لا يمكن أن تتعرف على وجهي الذي غُطّي نصفه بالكمامة.

النقاط التي يتفوّق فيها آيباد برو على آيباد Air

الشاشة

شاشة الجهازين تكاد تكون متطابقةً في كل شيء، التصميم والحواف الدائريّة الجميلة، لكن الفارق الملحوظ لصالح الآيباد برو هو دعم Pro Motion لتردد شاشة 120 هيرتز، بالمقارنة مع 60 هيرتز.

يصف تردد الشاشة عدد المرات التي تُحدَّث فيها الشاشة في الثانية الواحدة، و120 هيرتز ستمنحك سلاسةً رائعة وفارقًا ملحوظًا عن الـ60 هيرتز، لكنها لن تُمثّل خسارةً كبيرة لك إذا لم تجربها من قبل، فلن تشعر بوجود بطء في شاشة آيباد Air الممتازة.

الكاميرات

إذا كان عامل الكاميرا في جهازك اللوحيّ عاملًا مهمًّا، فمن الجيد أن تعرف أكثر عن مصفوفة كاميرات الجهازين.

آيباد Air يأتي بكاميرا واحدة بدقة 12 ميجابكسل من دون فلاش، هي الكاميرا الأساسيّة نفسها الموجودة في الآيباد برو، والتي تصوّر فيديو حتى دقة 4K.

لكن الفرق المهم أن البرو يقدم كاميرا إضافيّة هي كاميرا واسعة للغاية بدقة 10MP، إلى جانب وجود حساس الليزر LiDAR المفيد جدًّا لتكنولوجيا الواقع المعزز AR، وفلاش.

أما على صعيد الكاميرا الأمامية، فالآيباد برو يدعم تصوير صور بنمط البورتريه واستخدام خاصية Animoji وMemoji، على عكس الآيباد Air الذي لا يدعم أيًّا من هذه الخصائص.

التخزين وخيارات الألوان

الآيباد Air يأتي بنسختين للذاكرة الداخلية، هي 128 و256 جيجابايت، وهي مساحةٌ تعدّ كافيةً جدًّا لأغلب المستخدمين.

أما الآيباد برو فقد رفع من هذه الأرقام ليكون جهازًا رئيسيًّا للمحترفين يعتمدون عليه اعتمادًا كبيرًا، مع سعة ذاكرةٍ داخلية تصل إلى 1 تيرابايت (1024 جيجابايت).

ألوان جهاز آيباد Air هي ألوان مرحةٌ ومتنوعةٌ أكثر، هي الفضي، الرمادي الفلكي، الذهبي الوردي، الأخضر والأزرق السماوي.

وأما آيباد برو فكعادة أجهزة أبل للمحترفين -أجهزة البرو- يقدم لونين فقط، هما الفضيّ، والرمادي الفلكيّ.

الخلاصة

لا يمكن أن يكون هناك جهازٌ واحد هو الأفضل للجميع، فكلٌ له احتياجاته من جهازه، لكن آيباد Air بشكلٍ عام سيكون الخيار الأمثل لمعظم الناس، أما آيباد برو فسيكون لأولئك الذين يريدون الحصول على أفضل ما قدمت أبل في جهاز لوحي على الإطلاق مع شاشة Pro Motion وتقنية Face ID، ودعم الكاميرا الواسعة وحساس LiDAR، إلى جانب عدد أنوية المعالج ومعالج الرسوميّات والرام المرتفع عن آيباد Air.