“إتش بي – HP” تصادر آلاف المنتجات المقلدة في السعودية

بيان

هذه المادة هي بيان صحفيٌّ من الشركة، ولا يعبر بالضرورة عن رأي الكاتب.

واصلت فرق مكافحة التزييف والاحتيال التابعة لشركة “إتش بي” في الشرق الأوسط ضبط مستلزمات الطباعة المزيفة ومصادرتها، وأوقفت الجمارك السعودية في أغسطس 2020 تجارةً غير مشروعةٍ عبر الحدود في الخراطيش المزيفة لطابعات “إتش بي”.

فقد ضبطت السلطات السعودية شحنة مستلزمات مقلّدة كانت على وشك دخول المملكة عبر ميناء على ساحل البحر الأحمر. ونتيجة لذلك، تمت مصادرة حوالى 6000 خرطوشة حبر مزيفة جاهزة للبيع.

وقال نارايانان فينكاتارامان، المدير التنفيذي لشركة “إتش بي” في المملكة العربية السعودية: “تفخر “إتش بي” بعملها المستمر مع السلطات في الشرق الأوسط لمكافحة بيع مستلزمات الطباعة المزيفة. ونشكر السلطات المحلية على تعاونها وعملها السريع في عملية المصادرة الناجحة هذه وتصميمها على اعتقال ومحاكمة المزوّرين الذين يخالفون القانون. فجهودنا الحثيثة والتزامنا بسحب المنتجات المزيفة من السوق يتيحان لعملاء “إتش بي” الاستفادة من مستلزمات الطباعة عالية الجودة من “إتش بي”.”

ويعدّ التزييف جريمة ويمكن أن يتسبب التقليد غير القانوني بعدد من المشاكل بالنسبة إلى المستخدمين والتي يمكن أن تؤثر سلباً على الأداء والموثوقية. ففي حال تعطّل طابعة بسبب استخدام حبر أو مسحوق حبر مزيف، قد تصبح كفالة الشركة المصنّعة غير صالحة.

بالمقابل، تم تصميم منتجات “إتش بي” الأصلية لتلبي معايير الجودة والموثوقية الصارمة لشركة “إتش بي” بالارتكاز على تاريخها الطويل في الابتكار والاختبار. وتوفّر خراطيش HP LaserJet وHP inkjet الأصلية، على عكس المنتجات المزيّفة، أداء عالي الجودة ونتائج لافتة.

وصادرت السلطات المحلية في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا على مدى السنوات الخمس الماضية قرابة 12 مليون منتجاً مزيفاً بدعم من “إتش بي” التي أجرت أكثر من 4500 عملية تدقيق وتفتيش في مخزونات الشركاء وعمليات التسليم المشبوهة للعملاء.

وتسعى الشركة من خلال برنامج “إتش بي” لمكافحة التزييف والاحتيال إلى توعية عملائها وشركائها بشأن مستلزمات الطباعة المزيفة. كما تتعاون بشكل وثيق مع سلطات تطبيق القانون المحلية والدولية لضبط ووقف العمليات غير القانونية التي تنتج مكونات طباعة مقلّدة من “إتش بي”.