جهاز العرض المرئي MicroLED من سامسونج يدشن حقبة جديدة من التجارب المرئية بفضل جودة الصورة والتصميم المذهلين

بيان

هذه المادة هي بيان صحفيٌّ من الشركة، ولا يعبر بالضرورة عن رأي الكاتب.

أعلنت سامسونج للإلكترونيات المحدودة، عن إطلاق شاشات العرض المنزلية بتقنية MicroLED  الرائدة بحجم 110 بوصة. وبخلاف شاشات العرض الأخرى المتوفرة في السوق، توفر شاشة MicroLED من سامسونج حيوية وسطوعًا استثنائيًّا بألوان مذهلة، بفضل تقنية LED ذاتية الانبعاث.

شهد عام 2018، إطلاق أول شاشة بتقنية MicroLED من سامسونج بتصميم “The Wall” – وهو نظام من الوحدات القابلة للتشكيل، والتي يمكن تركيبها بشكل احترافي عبر عملية سلسة وبسيطة. وتقدم سامسونج عبر شاشة الـ  110 بوصة الجديدة، تجربة MicroLED في جهاز تلفاز تقليدي لأول مرة. وعلى عكس نظيرتها ، يتم تبسيط عملية التركيب والموازنة بين الوحدات، ذلك أن طراز MicroLED مسبق التصنيع – ما يوفر إمكانات مرئية وصوتية من الجيل التالي، مع قدرات ذكية على نحو غير مسبوق.

في العام الماضي ارتفع الطلب من قبل المستخدمين للحصول على أجهزة التلفاز ذات الشاشات الكبيرة بشكل سريع وملحوظ، الأمر الذي ألهم سامسونج لإطلاق شاشة MicroLED بحجم  110 بوصات، لتوفير تجارب مرئية تخطف الأنفاس على شاشة تلفزيون ضخمة من الجيل التالي.

وقال جونغي هان، رئيس وحدة أعمال العرض المرئي في سامسونج للإلكترونيات : ” يسعدنا إطلاق MicroLED  بحجم  110 بوصة في الأسواق، مع تزايد اهتمام المستخدمين للحصول على أجهزة التلفاز التي تتضمن مجموعة واسعة من المزايا والوظائف الرائعة  أكثر من أي وقت مضى، لتوفير تجارب ترفيه منزلية لجميع المستهلكين في جميع أنحاء العالم “. 

صور بدقة فائقة من المستوى التالي تعززها قدرات الهندسة المبتكرة 

يتوقع محبو الشاشات الضخمة، مشاهدة محتواهم المفضل بألوان نابضة بالحياة وبدقة مذهلة. تستخدم شاشة MicroLED بحجم  110 بوصات مصابيح LED بحجم ميكرومتر للتخلص من الإضاءة الخلفية، وفلاتر الألوان المستخدمة في الشاشات التقليدية. بدلاً من ذلك، تتميز هذه الشاشة بأنها ذاتية الإضاءة — حيث تنتج الضوء والألوان من هياكل البكسل الخاصة بها. كما تتألق بالتدرج اللوني DCI و Adobe RGB  بنسبة 100%، لتوفير صور فائقة الدقة مع مجموعة ألوان واسعة الطيف تم التقاطها بكاميرات DSLR المتطورة، ليظهر المحتوى بألوان مذهلة تنبض بالحياة وسطوع استثنائي بدقة 4K للشاشة و 8 ملايين بكسل.

كما يحتوي MicroLED بحجم 110 بوصة على معالج فعال بما يكفي للارتقاء بإمكانيات العرض، ويوفر معالج Micro AI الجديد كلياً محتوى مذهل بتقنية HDR ودقة 4K، لصور متألقة ومشرقة تحاكي الواقع بجودتها الاستثنائية، حيث يتم تعديل الصور بحسب المشهد والألوان الحقيقية في المشهد الطبيعي.  

إضافة إلى ذلك، تعزز شاشة MicroLED بحجم 110 بوصة جودة الصورة المذهلة لوقت أطول من الشاشات الأخرى. ويتم تصنيع الشاشة المتطورة من مواد غير عضوية طويلة الأمد ومتينة – ما يسمح بإطالة عمرها إلى 100000 ساعة، أو لأكثر من عقد.

في السابق، لم يكن من الممكن إنتاج شاشة MicroLED بحجم 110 بوصة للمنازل، إلا أن سامسونج استثمرت في عملية ابتكار مخصصة لتحويل هذه الفكرة إلى الواقع، عبر تطوير تقنية تركيب السطح المتطورة – إلى جانب عملية إنتاج جديدة مستلهمة من أعمالها في مجال أشباه الموصلات – ما يجعل عملية تصنيع وتسليم وتركيب التقنية الشاشات الجديدة أكثر سهولة. وستتمكن العلامة الرائدة بفضل هذه الابتكارات من إنتاج شاشات طراز MicroLED أصغر في المستقبل، بحيث يمكن لعدد أكبر من المستهلكين الاستمتاع بتجربة مرئية المذهلة.

تصميم غامر مع تجربة صوتية ممتازة

سيستمتع المستخدمون عند تشغيل MicroLED بحجم 110 بوصة، بتجربة غامرة على نحو مذهل بفضل نسبة الشاشة إلى الهيكل التي تبلغ 99.99٪، حيث تم إزالة المصفوفة السوداء والإطار بالكامل من الشاشة لتصبح أكثر اتساعاً، مما يوفر للمستهلكين تجربة محتوى غامرة.

وقامت سامسونج بابتكار وتحسين ميزات تلفزيونها الذكي للاستفادة من شاشة MicroLED الضخمة بحجم  110 بوصة. فعلى سبيل المثال، يمكن للمستهلكين استخدام ميزة Multi View لمشاهدة ما يصل إلى أربعة مصادر للمحتوى بشكل مريح في وقت واحد على شاشات منقسمة يصل حجم كل منها إلى 55 بوصة. عند استخدام هذه الميزة، يمكن للمشاهدين توصيل أجهزة خارجية متعددة والاستمتاع بمشاهدة الأخبار والأفلام والتطبيقات الأخرى في وقت واحد على شاشة واحدة – ما سيمكنهم من مواكبة الرياضات المتعددة في وقت واحد، أو بث الأخبار أثناء اللعب، بجودة وحجم مذهلين.

بالإضافة إلى ذلك، تحاكي تجربة الصوت الديناميكي لـ MicroLED بحجم 110 بوصة التجربة المرئية الغامرة، حيث يشتمل الجهاز على نظام صوتي من طراز ماجستيك مدمج، يوفر صوتاً مذهلاً بقنوات 5.1 بدون مكبر صوت خارجي – مما يحول أي غرفة إلى مسرح منزلي فاخر. وتحدد ميزة تتبع الأجسام، مواقع الأشياء المتحركة على الشاشة، ليتم عرض الصوت بشكل مباشر عبر متابعة الحركة – لذا عندما تشاهد فيلم أكشن، حيث تحلق طائرة في سماء المنطقة، ستشعر وكأن محركاتها تعمل  على مقربة منك .

سيتوفر MicroLED بحجم 110 بوصة عالمياً في الربع الأول من العام المقبل بعد إطلاقه في كوريا.