حقيقة شروط وسياسة الواتساب الجديدة: هل ستشاهد الشركة صورك؟ | أفضل بدائل الواتساب

وافق على شروط الواتساب الجديدة أو توقف عن استخدام التطبيق واحذف حسابك، هذا ما تقوله فيسبوك نصًّا لكل مستخدميها بعد الشروط الجديدة وسياسة الخصوصيّة، الجديد في هذه السياسة، ما سيحصل لحسابك إن لم توافق، وبديلان ممتازان أنصح بهما لتطبيق واتساب.


فتح كثيرٌ من المستخدمين تطبيق الواتساب وفوجؤوا برسالةٍ تفيدهم بوجود تحديثاتٍ على الشروط وسياسة الخصوصية الخاصة بالواتساب، البعض ضغط على موافق، والبعض الآخر أغلق النافذة، أو خرج من التطبيق.

ماذا سيحصل إن لم توافق على شروط الواتساب الجديدة؟

أولًا عليك أن تعرف أن الموافقة حتى الآن هي موافقةٌ اختياريّة، بإمكانك أن توافق على الشروط، وبإمكانك أن (لن أقول ترفض) لكن أن تؤجل الموافقة، ولن يحصل شيءٌ لحسابك.

لأن هذه الشروط الجديدة ستبدأ في السَّريان في الثامن من فبراير، وحينها ستكون الموافقة إلزاميّة لاستخدام واتساب، أو بإمكانك الرفض ولن يكون بإمكانك الوصولُ لحسابك، ثم سيبدأ عدٌّ تنازليٌّ لحذفه تمامًا، وهو 120 يومًا من انعدام النشاط.

ما هي التغييرات الجديدة في سياسة الواتساب؟

واتساب هي شركةٌ مملوكةٌ لفيسبوك منذ عام 2014، فيسبوك دفعت 19 مليار دولارٍ أمريكيّ، وتريد أن تسترد هذا المبلغ الآن بل وتستفيد أكثر بجعل واتساب مصدر دخلٍ أساسيّ.

شاهدنا واتساب الأعمال الذي بدأ في جني الأموال عبر توفير الـAPI للشركات.

ومع هذا التحديث بإمكاني القول إنها أولى الخطوات الحقيقية نحو تحويل واتساب الشخصي، واتساب العادي ليكون تطبيقًا ربحيًّا، عبر عرض الإعلانات

 

هذا التحديث فكرته الأساسيّة، أنه سيشارك بياناتك داخل مجموعة فيسبوك، أتحدث عنها شبكة فيسبوك الاجتماعيّة، شركة أوكيولوس، شركة CrowdTangle.

بياناتٌ مثل موقعك الجغرافي IP Address، معلوماتٌ عن جوالك الذي تستخدم واتساب عليه، معلوماتٌ عن جهات الاتصال التي تتواصل معها، وكيف تتواصل معها، وأعضاء المجموعات المضافِ فيها حسابك، وحتى محتوى وطبيعة الرسائل التي تُرسلها.

هل ستشاهد واتساب صوري مع سياسة الخصوصية الجديدة؟

لا تقلق كثيرًا، ففيسبوك -كما تقول هي- لا تعتمد على محتوى الرسائل أو الصور، بل تعتمد على ما يسمى بالmeta data أو البيانات الوصفيّة، التي تَصِفُ لهمُ استخدامك، أي أنهم لن يصلوا لبياناتك الفعليّة.

 

الصورة أمامك تعطيك تصورًا عن حجم المعلومات المهول التي تجمعها فيسبوك بالمقارنة مع تطبيقاتٍ أخرى.


سأتفق معك، من الصعب الانتقال من واتساب في ليلةٍ وضحاها لأن الناس كلها تستخدم واتساب، ولكن، افتح حسابًا واحدًا على الأقل في تطبيق آخر يحترم خصوصيّتك.

أفضل بدائل تطبيق واتساب للدردشة والاتصال

  • تيليجرام

أفضل تطبيق من حيث الخصائص والمزايا هو تيليجرام، يمكنك تشغيله على أكثر من جوال، يحفظ بياناتك سحابيًّا من دون الحاجة إلى نقلها كواتساب، ويدعم اليوزرنيم الذي يمكن للناس أن يضيفوك من خلاله، دون معرفة رقمك.

 

ومع ذلك، هناك عيوبٌ خطيرةٌ في هذا التطبيق، فمحادثاته ومجموعاته غير مشفرة، سوى خاصية الدردشة السريّة، إلى جانب أن اسمك يظهر افتراضيًّا مع الرسائل عند تحويلها.

  • سيجنال – Signal

أفضل بديلٍ لواتساب من حيث الخصوصية، والذي -وَفقًا لمتجر أبل- لا يجمع أيًّا من بياناتك على الإطلاق، هو تطبيق Signal، يدعم التشفير من الطرف للطرف، يدعم المكالمات الصوتيّة ومكالمات الفيديو.

 

اضغط هنا لتحميل تيليجرام على أندرويد، وهنا للتحميل على iOS.

اضغط هنا لتحميل سيجنال على أندرويد، وهنا للتحميل على iOS.